في دراسة جديدة، الضحك يحرق السعرات الحرارية

في دراسة جديدة، الضحك يحرق السعرات الحرارية

قد يبدو الأمر غريباً بعض الشيء, لكنه صحيح! لأن الضحك يساعد على حرق السعرات الحرارية وتخفيف الوزن.

فالضحك لمدة 15 دقيقة فقط في كل يوم يساهم في حرق كمية كافية من الدهون لتخفيض وزنك ما يقارب 2.5 كيلوغرام خلال عام.

قد تبدو الـ2.5 كيلوغرام قليلة لخسارتها في خلال عام. لكن تعتبر قابلة للزيادة في حال معايشتك للأشخاص الذين يقومون بإضحاكك لوقت أطول من 15 دقيقة يومياً فقط!

الضحك يساعد في حرق السعرات الحرارية وتخفيف الوزن

الضحكة القوية تستهلك طاقة تعادل المشي لمسافة 800 متر تقريباً!

وذلك بناء على نتائج دراسة منشورة في المجلة الدولية للبدانة (International Journal of Obesity). وهي مجلة أمريكية متخصصة في الأبحاث المتعلقة بالوزن الزائد وتخفيف الوزن.

الضحك يجعل القلب ينبض بشكل أسرع كما يقوم بتحريك العديد من العضلات!

قام الباحثون في هذه الدراسة بقياس عدد السعرات الحرارية التي تم حرقها لـ45 شخصاً في هذه الدراسة. حيث قاموا خلالها بجعلهم يشاهدون برامج تلفزيونية كوميدية.

نوبات الضحك التي تعرض لها هؤلاء الأشخاص أثناء مشاهدتهم للبرامج الكوميدية تسببت باستهلاك طاقة أكبر بمقدار 20% من الطاقة التي يستهلكها الجسم عادة أثناء الجلوس.

إقرأ أيضاً…طرق طبيعية سريعة لخسارة وتخفيف الوزن.

ويعني هذا الأمر بأن الضحك يومياً لما يقارب 15 دقيقة. يقوم بزيادة مقدار الطاقة التي يحرقها الجسم بمقدار 40 سعرة حرارية (كالوري) إضافية يومياً. وذلك حسب تقديرات الباحثين.

وحسب الباحث الذي كان يقود التجربة, د. ماكيج بوشوسكي من جامعة فاندربيلت في ولاية تينيسي الأمريكية فإن ” المشاركون في التجربة ازدادت لديهم مقدار الطاقة التي يقومون بحرقها بمقدار %10 إلى %20 خلال مشاهدتهم للبرامج الكوميدية”.

لذلك فيُنصح بالإبقاء على الأشخاص الذين يقومون بإضحاكك بقربك دوماً, كما أن إضحاكك للآخرين فيه فائدة لهم.

وبحساب مقدار هذه الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها على مدار عام. فستجد بأنها تساوي إنخفاض الوزن بمقدار يقارب 2.5 كيلوغرام خلال عام. ربما لا تراها كثيرة, ولكن ستساعدك في حميتك الغذائية أيضاً.

إقرأ أيضاً…8 أنواع من الطعام تساعدك على تخفيف الوزن.

كما أن القيام بالضحك يساعد في تحسين صحة القلب والنظام المناعي, كما ويساعد في تخفيف الألم!

وحسب دراسة أخرى قام بها الباحث شيفاتش فريدلر, فقد صرّح بأن الضحك يساهم أيضاً في تحسين فرصة علاج الإخصاب لدى المرضى الذين يقومون بإجراء الإخصاب في المختبر.

حيث ذكر بأن الضحك لا يقوم بتحسين الأداء الفيزيائي للجسم فقط. لكن يساعد بشكل قوي في تحسين الصحة النفسية أيضاً.

لأن الضحك سمة بشرية بديهية لا حاجة لتعلمها, فهي موجودة في جيناتنا. لذلك فالضحك يعتبر من أهم أدوات الجسم لمعالجة نفسه.